الاثنين، 25 أبريل، 2016

عن الكتب التي يتحدث عنها الجميع !



" إذا كنت تقرأ فقط ما يقرأه الجميع،فلن تفكر إلا كما يفكرون "
_هاروكي موراكامي_

       قرأت "عزازيل" و "قواعد العشق الأربعون" بسبب شهرتهما والضجة التي أثيرت حولهما، قرأت "هكذا علمتني الحياة" بناءا على التقييمات العالية التي أعطيت له في موقع غوودريدز؛ لكن هذه الكتب خيبت ظني ولم ترق لمستوى توقعاتي..ليس جديدا ولا مستنكرا أن تكون هناك كتب حصلت على شهرة أكثر من غيرها ؛ تفوقت وبيعت منها ملايين النسخ، لكن ومع انتشار صفحات ومجموعات القراء على وسائل التواصل الإجتماعي لاحظت أن "أفضل" الكتب أصبحت تختزل في بضع كتب لا يتجاوز عددها الخمس روايات مع إغفال لملايين الكتب في العالم! والمشكلة أنه غالبا ما يتم التحدث عن هذه الكتب "الأفضل" بعبارات غير واضحة كـ "أروع وأجمل كتاب" دون تقديم مراجعة شاملة له أو توضيح ما يجعل من هذا الكتاب كتابا متفردا ومميزا.
في هذه التدوينة_التي أشعر بأنها غير مفيدة لأحد!_ سأتحدث عن أكثر أربع كتب أصبح الجميع يمتدحها_حسنا، ربما تكون "الجميع" مبالغة قليلا_ وعن انطباعاتي عنها بناء على أحاديثهم ومنشوراتهم ثم سأقرر ما إن كنت سأقرأها أم لا!

1-في قلبي أنثى عبرية: أعتقد أنها أكثر رواية كتبت عنها منشورات الفيسبوك في السنتين الأخيرتين، رواية ذات طابع إسلامي على ما يبدو ويقال أنها مستندة إلى قصة حقيقية،وضعتها في لائحة قراءتي لهذا العام لكنني لست متحمسة كثيرا لقراءتها، قد أقرأها فقط إن وقعت نسخة ورقية بين يدي بالصدفة أي أنني لن أشتريها ولن أقوم بتحميل نسخة إلكترونية!!
2-أنتيخريستوس: حتى الآن لم أستطع معرفة ماهية هذا الكتاب أهو تاريخي أم رواية،حسب ما سمعت موضوعه عن الماسونية والمسيح الدجال،لا أعتقد أنني مهتمة كثيرا بهذا الموضوع لذلك لن أقرأه.
3-حبيبي داعشي: لا أعرف بالضبط ما موضوع الرواية لكن العنوان وحده كفيل بتنفيري منها، لا أحب هذا النوع من العناوين المستهلكة.
4-يسمعون حسيسها: سمعت الكثير مؤخرا عن روايات أيمن العتوم تصنف ضمن أدب السجون الذي لم أقرأ فيه حتى الآن لكنني و لوجوده في لائحة تحدي القراءة 2016 سأحاول أن أقرأ فيه شيء ربما السجينة أو تزمامرت:الزنزانة رقم 10، أما روايات أيمن العتوم فلا أعتقد أنني سأقرأها هذا العام على الأقل.

        حسنا هذه أبرز الكتب التي سمعت عنها الكثير مؤخرا بالإضافة إلى الأسود يليق بك و فلتغفري...
       الكتب التي يتحدث عنها الجميع ليست بالضرورة أفضل الكتب،إلا أننا في كثير من الأحيان نحتاج لبعض الشجاعة حتى نقدم على قراءة كتاب لكاتب مغمور لم نسمع عنه أبدا خاصة إن كنا سنشتري الكتاب بثمن مرتفع، لكنني أعتقد أننا نحرم أنفسنا من الكثير من الفائدة أو المتعة لتجاهلنا لكتب لا يتحدث عنها أحد، هذا لا يعني أنني سأتوقف عن قراءة الكتب المشهورة إلا أنني تعلمت الآن ألا أنبهر بالتقييمات المرتفعة أو بمدح الآخرين خاصة عندما يتعلق الأمر بالروايات فالأذواق تختلف.


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق