الخميس، 25 فبراير، 2016

مراجعة كتاب l نهاية كل شيء

اسم الكتاب: نهاية كل شيء
المؤلف: كريس إمبي
عدد الصفحات: 364
تقييمي : 4/5


       هل فكرت يوما كيف ستكون نهايتك؟ على يد سائق متهور؟مجرم خطير؟أم ستموت ميتة هادئة بين أبنائك وأحفادك بعد أن تبلغ من الكبر عتيا؟!
       الحديث عن النهاية مخيف ومقلق قليلا لكنه كذلك مثير للاهتمام،يناقش الكتاب احتمالات النهاية بدءا من نهاية الانسان كفرد مرورا بنهاية الجنس البشري إلى نهاية كوكبنا،مجرتنا والكون.
       تحدث الكاتب في البداية عن الموت وأسبابه،عن الشيخوخة ،الأمراض والحوادث المختلفة التي تؤدي كلها إلى نتيجة واحدة،ثم ناقش فرضيات نهاية الجنس البشري؛هل سينقرض؟أم سيتطور ويقهر الشيخوخة والمرض بالاستعانة بالتكنولوجيا ليحقق حلم الخلود؟أم أن كائنات أذكى ستأتي لتسيطر وتدمره؟!! ناقش الكتاب كل هذه الاحتمالات كما ناقش كذلك فرضيات نهاية كوكب الأرض ومجرة درب التبانة ثم الكون بأكمله.
       رغم أن الكتاب عن النهايات إلا أنه شمل الكثير من المعلومات عن البدايات؛بداية الكون وبداية الحياة على كوكب الأرض (في ضوء نظرية التطور).
       هذا الكم الهائل من المعلومات مدهش بالفعل وأكثر ما لفت انتباهي هو هذا القدر الهائل من الأمل الذي يتسلح به البشر في مواجهة نهايتهم المحتومة،استغربت كثيرا عندما قرأت عن عملية تجميد الجثث فقد بدأت شركتان بتقديم هذه الخدمة ولجأ إليها حتى الآن قلة قليلة من الأغنياء على أمل أن يتوصل العلم يوما ما إلى طريقة إعادتهم إلى الحياة؛ حتى أن ثروتهم لا تنتقل إلى الورثة بل يكلفون من يقوم بإدارتها إلى حين عودتهم!!!
       يجمع الكتاب في طياته بين علوم الأحياء،الفيزياء والفلك مما يجعل استيعاب كل هذه المعلومات والمفاهيم صعبا لمن لم يألف القراءة في هذا المجال_وهذه هي المشكلة التي واجهتها_ لكنه كتاب جيد ويستحق القراءة.

اقتباسات من الكتاب:
  "التقدم في العمر يثير الضيق،وما يزيد تلك الحقيقة قسوة هو الشك في أن فترة الشباب ضاعت هدرا."
"حين كنا مجرد صيادين جامعين للطعام،وعددنا لا يتجاوز 10 ملايين شخص،كانت لنا بصمة خفيفة على الكوكب.لم نستهلك إلا ما كنا نحتاجه،ولم نخلف سوى مخلفات عضوية قابلة للتحلل،ولم نتسبب في تسريب سوى قدر ضئيل من الحرارة وثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي؛اعتمدت حياتنا على قدرتنا على سماع نبضات الكوكب والانتباه لها."
"الخوف من الهجمات الإرهابية أمر سخيف جدا ففي مقابل كل أمريكي يقتل على يد ارهابي يموت 10 آلاف أمريكي على يد غير الإرهابيين،ومعظم أولئك الأشخاص غير الإرهابيين هم أشخاص نعرفهم، وعادة ما يكونون من أقربائنا!"

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق